دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» الله يغفر والناس لا يغفرون!
الخميس سبتمبر 15, 2011 6:18 pm من طرف Reem

» دع الحياة تبكي من جبروت ابتسامتك
الإثنين سبتمبر 12, 2011 5:30 pm من طرف Reem

» الأحاديث النبوية !!!!
الإثنين سبتمبر 12, 2011 5:03 pm من طرف Reem

» randomz!!!
الأحد أغسطس 28, 2011 11:11 pm من طرف Noorhan hashem

» وانتفض المارد....
الأحد أغسطس 28, 2011 1:27 am من طرف mohamed el hussieny

» التعليم في مصر!!
الأربعاء أغسطس 24, 2011 1:14 am من طرف Noorhan hashem

» BOND...for violin fans
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 12:36 am من طرف Noorhan hashem

» Every life must count :"( ...somalia seeks help
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 12:35 am من طرف Noorhan hashem

» خواطر!!! !!7
الإثنين أغسطس 08, 2011 3:26 pm من طرف Noorhan hashem

أكتوبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



الناس في رمضان

اذهب الى الأسفل

الناس في رمضان

مُساهمة  Reem في السبت سبتمبر 13, 2008 2:12 am



أصناف الناس في رمضان


النَّاسُ في رمضان أصنافٌ عِدَّة فمنهم: -

* صنف يشتاق إلى دخول الشهر، ويحزن لفراقه، ويشمر عن ساعد الجد ثوباً طالما أُرسل في أثنائه؛ يحرص فيه على تقوى ربِّه، ومراقبته في سره وإعلانه؛ يحفظ عينه عن النظر إلى الحرام، وسمعه عن استماع الحرام، ولسانه عن النطق بالحرام، وفرجه عن غشيان الحرام، وبطنه عن أكل الحرام؛ يعطف على المساكين، ويحنو على الأيتام والأرامل والمنقطعين؛ يدمن قراءة كتاب ربِّه العظيم، ولا يفرط فيما جعل الله فيه من الخير العميم؛ يلين جانبه لإخوانه المسلمين، ويكظم غيظه عمن أساء إليه من الجاهلين، فهذا قد عرف لشهر رمضان حقّه، ووفّاه مستحقه، فهو بأفضل المنازل.




* وصنف يجتهد في أوله، ويخذل نفسه في أوسطه أو آخره؛ وينقلب على عقبيه القهقرى، بعد أن منَّ الله عليه بالارتقاء إلى مرتبه الثريا من الثرى؛ فهذا مسكين ما صحح التوبة من أول الشهر، ولا صدق في أوبته وحزم الأمر؛ بل بقيت علائق السوء في قلبه معلقة، ونيّة العودة إلى ما كان عليه في انتكاسته متسببة؛ أو ظل على المعاصي منكب، وأصحابه المرافقون له ممن هبَّ ودب؛ فعاش متعلقاً بماضيه يجادل ويناقش، حتى صح فيه قولهم: على نفسها جنت براقش.



* وصنف ما رفع لرمضان رأساً، وما أجدى فيه من الوعظ حساً ولا همساً؛ وعامل رمضان كغيره من الشهور، وما فكر في فضله على باقي الدهور؛ فهو في معاصيه أبداً غارق، ويرى في الناصح المشفق أسوأ طارق، فلا حول ولا قوة إلا بالله.


وبين هؤلاء أصنافٌ كثيرة، والسعيد من عمل للجنَّة دار الأبرار، والتعيس من كان مصيره دار البوار.

اللهم ثبتنا على دينك، ووفقنا لاتباع سنة نبيك.

آمين.


avatar
Reem

عدد الرسائل : 1325
العمر : 23
الموقع : In my rooom
العمل/الترفيه : Student
المزاج : Tmam
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى